والتر بواليا.. هدّاف يُسجل من "نصف فرصة لديه عيب وحيد"

تاريخ النشر : Friday, 1 January 2021 - 01:44

كتب محمد يسري

طلب بيتسو موسيماني ضم محترفا أجنبيا "بمواصفات خاصة" لتدعيم خط هجوم الأهلي؛ ليتعاقد الفريق مع الزامبي والتر بواليا.

وأعلن الأهلي عن ضم والتر بواليا مهاجم الجونة رسميا لمدة 4 سنوات في أولى صفقاته الشتوية. (طالع التفاصيل)

موسيماني يرى إن الأهلي يحتاج لثنائي أجنبي ليصل الفريق للوضع المثالي قبل كأس العالم للأندية المقرر إقامتها فبراير المقبل، ويبدو أن بواليا لديه ما يبحث عنه المدرب الجنوب إفريقي. (طالع التفاصيل)

ما هي مميزات بواليا؟ وعيوبه؟ وهل يستطيع الظهور مع الأهلي بنفس مستواه مع الجونة؟ ولماذا قد لا يقع في فخ من سبقوه؟ أسئلة كثيرة ينتظر جمهور الأهلي إجاباتها.

FilGoal.com تحدث مع عماد عابدين المدرب العام السابق لنادي الجونة والذي أشرف على تدريب بواليا في الموسم الماضي عن كل ما يخص مهاجم الأهلي الجديد.

في البداية، قال عابدين عن انضمام بواليا للجونة من نكانا الزامبي في بداية موسم 2019-2020: "حين انضم لنا، كانت مقاطع الفيديو الخاصة به تُشير إلى قدرته على اللعب كمهاجم صريح وجناح أيمن، لأنه يلعب بقدمه اليسرى، فكان يسجل كثيرا من على الجناح؛ لأن المسابقة التي كان يلعب بها (الدوري الزامبي) أضعف".

وأضاف "بعد أول مران أخبرت رضا شحاتة إن بواليا يجب أن يلعب مهاجما صريحا، فهو ليس جناح أيمن، وبعد عدة تدريبات ظهرت قدراته بشكل أفضل".

وعن مميزات بواليا، قال: "بواليا رائع داخل منطقة الجزاء، يستطيع التسجيل من نصف فرصة".

وشرح "قادر على الدوران بالمدافع ثم التسديد بسرعة لأنه رائع في التحجيز على الكرة. ستجد دائما دفاع الفرق الأخرى يلعب برقابة فردية عليه، مع تواجد مدافع للتغطية".

وأضاف "رغم أن قدمه الأساسية هي اليسرى إلا أنه يُسدد بكلتا القدمين بشكل قوي ودقيق. سيفاجئ الجميع بقدراته في التسديد".

الجونة يعتمد على المهاجم في تسجيل الأهداف، وأغلب الفرص المصنوعة تكون باتجاهه؛ عكس الأهلي الذي يعتمد على اللامركزية في الهجوم وتحركات الأجنحة للعمق ومع عودة المهاجم لمنطقة الجزاء. فكيف يتكيف بواليا مع أسلوب فريقه الجديد؟

عن ذلك يقول: "الأهلي يمتلك أكثر من لاعب قادر على التسجيل وليس المهاجم فقط، ولديه العديد من مفاتيح اللعب؛ وهذا سوف يساعد بواليا أكثر ليس على مستوى التسجيل فقط بل صناعة الأهداف كذلك".

وأكمل "في الجونة كنا نركز على توجيه اللعب له، لكن في الأهلي تحتاج لأن تضع نفسك في مكان يسمح لك باستغلال الفرص، وصناعتها لزملائك أيضا".

وواصل "فالأهلي يصنع فرصة للتسجيل كل دقيقتين أو ثلاثة ويصل للمرمى كثيرا، عكس الجونة الذي لا يمتلك نفس كثافة الأهلي الهجومية ويلعب بتوازن أكثر".

أمّا عن قدرة بواليا في الخروج لمنطقة الجزاء وتفريغ مساحات لزملائه، قال: "لأنه كان جناحا فهو (حريف) ولديه حلول خارج منطقة الجزاء لأنه ممن يُطلق عليه (كورته حلوة)".

وماذا عن قدرات بواليا في ألعاب الهواء؟

يقول: "بواليا قادر على القفز عاليا بصورة هائلة للغاية. خطة الجونة في الكرات الثابتة كانت تتمثل في إرسالها نحوه".

"بواليا كان سببا في انتصارنا على بيراميدز (بالجولة الثامنة) في الموسم الماضي وسجل من كرة رأسية".

"لننظر للإحصائيات، لقد سجل العديد من الأهداف بالرأس في الموسم الماضي".

وسجل بواليا 3 أهداف من 13 سجلها مع الجونة في الدوري المصري.

ويعتمد موسيماني على الضغط المبكر على الخصم أثناء تحضير الهجمة، فما هي قدرات بواليا في تطبيق هذا الأسلوب؟

يقول عابدين: "في خطة الأهلي سيستطيع إيقاف قلبي الدفاع أثناء تحضير الهجمة لأن لديه وعي في كيفية الضغط، فقد يقف أمام حامل الكرة، ويغلق زوايا التمرير على من خلفه".

وأكد "حين تكلفه بشيء يطبقه بحذافيره، فهو ملتزم للغاية داخل الملعب".

كانت هذه مميزات بواليا، فماذا عن عيوب مهاجم الأهلي الجديد؟

يكشف مدرب الجونة السابق "بواليا بطيء في أسلوب مرواغته وكذلك بطئ في المسافات القصيرة. رتمه بطئ نوعا ما".

"لكن ليس بطيئا في المسافات الطويلة التي تتواجد بها مساحات. سرعته مقبولة".

واستطرد "في الأهلي لياقته البدنية ستكون أفضل على ما أعتقد، وإذا خسر بعض الوزن سيكون أفضل".

ورغم تألق بواليا مع الجونة إلا أنه قد يكرر سيناريو من سبقوه من المحترفين الأجانب الذين تألقوا مع فرقهم في الدوري لكنهم لم يقدموا نفس المستوى مع الأهلي، مثل ما حدث مع جون أنطوي حين ضمه الأهلي من الشباب السعودي بعد فترة مع الإسماعيلي.

فما الذي يجعل بواليا يتفوق على النماذج السابقة؟ سؤال أجاب عليه عابدين بسرعة قائلا: "العقلية".

وشرح "عقلية اللاعب التي يذهب للأهلي أو الزمالك تكون فارقة للغاية. مثل اللاعب المصري الذي يحترف في أوروبا. محمد صلاح مثال ممتاز على هذا الأمر".

لكنه شدد "وفقا لما رأيته من بواليا؛ فسيكون مناسبا للغاية مع الأهلي".

وأضاف "التأقلم هو ما يواجه بواليا في الأهلي. إذا تأقلم ستصبح الأمور أكثر سهولة، وأثق في ذلك لأن عقليته على أعلى مستوى واحترافية للغاية".

كما أن هناك فرقا بينه وبين أنطوي الذي لعب للمقاصة بعد الأهلي ويلعب حاليا مع بيراميدز.

حيث يرى عابدين أن "أنطوي يتم حصره في مركز المهاجم الصريح الذي يلعب في الصندوق، كما أنه ليس مهاريا ولا يستطيع خلق الفرص لنفسه، ويحتاج للحصول على كرات عرضية كثيرة".

واستمر "أمّا بواليا، فقادر على خلق الفرص لنفسه".

ورغم اعتماد موسيماني على طريقة 4-2-3-1 عقب توليه المهمة في نهاية الموسم الماضي، إلا أنه اعتمد على طريقة 4-4-2 في بداية الموسم الحالي، فهل يستطيع بواليا اللعب بجوار مهاجم إضافي؟ وماذا يكون دوره في هذه الخطة؟

يُجيب عابدين "نفذنا هذا الأسلوب في الموسم الماضي. استخدمناه كمهاجم متحرك خلف مهاجم صريح؛ وقام بهذا الدور بشكل جيد وليس بشكل مميز".

ليشدد "لكن كان مميزا أكثر حين لعب مهاجما صريحا، لأنه قادر على التسجيل من أنصاف الفرص".

وأكد عابدين على نسبة تركيز بواليا العالية وقراءته لسير المباريات من على دكة البدلاء عندما كان لا يشارك أساسيا مع الجونة.

وأوضح "في البداية لم يكن يشارك كأساسي كثيرا، وكان يلعب لمدة 15-20 دقيقة لكن في مركز المهاجم الصريح؛ وكان يسجل كثيرا، وهذا بسبب عقليته؛ فكان يلعب هذه الفترة وكأنه يلعب من الدقيقة الأولى".

وأرجع عدم مشاركته في المباريات لـ "وجهات نظر المدربين، لكن بعد تأقلمه في الدوري المصري وجاهزيته البدنية أصبح المهاجم الأساسي".

هكذا أخبرنا عابدين عن بواليا، فهل سيبطق بواليا هذه المهارات مع موسيماني؟

© 2020 ميركاتو في الجول دوت كوم يتم تطويره و ادارته بواسطة إعلن معنا